اقتصاديو العرب

ريادة الأعمال

ريادة الأعمال: المفهوم، والأهمية، ولماذا يصبح الناس رواد أعمال؟

ريادة الأعمال ليس أمراً حديثاً ولكن زاد الاهتمام به وتوثيقه حديثاً، وربما لا يستطيع كل سكان العالم أن يصبحوا رواداً للأعمال ولكن بإمكان أي منهم أن يجرؤ على المحاولة، وربما من السهل أن يبدأ الشخص بمشروعه ولكن الحفاظ على بقائه واستمراره بشكل ناجح هو الأصعب والأكثر تحدياً لرواد الأعمال، وربما هناك أسماء لامعة نعرفها في مجال ريادة الأعمال مثل ايلون ماسك، وستيف جوبز، وبيل جيتس، وDisney، وFacebook، وUber، ولكن بالمقابل هناك العديد ممن لم يستطيعوا النجاح والإستمرار بمشاريعهم.

في هذا المقال نستعرض مفهوم ريادة الأعمال، ومن هو ريادي الأعمال؟ وما أهمية ريادة الأعمال؟ ولماذا يصبح الناس رواداً للأعمال؟

مفهوم ريادة الأعمال

هي عملية تهدف الى ايجاد نشاط جديد للمؤسسة أو الى مشاريع فريدة من نوعها في السوق أو الى القدرة على تطوير المؤسسة بشكل تتفوق به عن غيرها من المنافسين الاخرين، واستغلال الفرص المتاحة لتطوير أعمالها وانشطتها بشكل ابداعي.

الأفكار الريادية دائماً موجودة، لكن العبرة بمن يلتقطها

كما أن ريادة الأعمال هي عملية إنشاء شركة أو أعمال تجارية أثناء بنائها وتوسيع نطاقها لتحقيق الربح، ولكن كتعريف أساسي لريادة الأعمال، فإن هذا التعريف محدود بعض الشيء. التعريف الأكثر حداثة لريادة الأعمال يتعلق أيضاً بتغير شكل العالم من خلال حل المشكلات الكبيرة، مثل إحداث تغيير اجتماعي أو إنشاء منتج مبتكر يتحدى الوضع الراهن لحياتنا المعيشية العادية.

ربما تعريف ريادة الأعمال لا يذكر بشكل واضح أن ريادة الأعمال هي ما يفعله الناس لأخذ حياتهم المهنية وأحلامهم بأيديهم وقيادتها في الإتجاه الذي يريدونه، فالأمر يتعلق بانشاء عمل حر يتسم بالإبداع ويتصف بالمخاطرة.

وهذا الأمر يتعلق ببناء حياتك بشروطك الخاصة، لا  يوجد لك رؤساء، ولا جداول ومواعيد عمل  مقيدة ومحدة لقدراتك، ولا أحد يعيقك. لذلك يستطيع رواد الأعمال اتخاذ الخطوة الأولى في جعل العالم مكاناً أفضل للجميع ، بما في ذلك أنفسهم.

من هو ريادي الأعمال؟ 

ريادي الأعمال هو الشخص الذي يؤسس شركة بهدف تحقيق ربح، يمكن أن يكون هذا التعريف غامضاً بعض الشيء، ولكن لسبب مما، يمكن لريادي الأعمال أن يكون هو الشخص الذي أنشأ أول متجر له على الإنترنت، أو شخصاً بدأ يعمل لحسابه الخاص، والسبب في اعتبارهم رواد أعمال، على الرغم من اختلافهم، هو أن المكان الذي بدأوا منه ليس بالضرورة حيث سينتهي بهم .

ريادي الأعمال ينطوي على ما هو أكثر بكثير من كونه صاحب عمل أو مبتكر عمل، فهو الشخص الذي لديه الإرادة، والقدرة، والإبداع لتحويل فكرة جديدة، أو تطوير فكرة قائمة الى عمل ريادي.

ريادة الأعمال تدور حول تنفيذ الأفكار، يرى رواد الأعمال الاحتمالات والحلول، في حين يرى الشخص العادي فقط مضايقات ومشاكل، لذلك يأخذ رواد الأعمال الفكرة ويعملون على تنفيذها.

ستحقق كل أحلامك اذا كنت تملك الشجاعة لمطاردتها  

أهمية ريادة الأعمال

لماذا ريادة الأعمال مهمة جداً؟ دعونا نلقي نظرة على بعض من أهم الأسباب المهمة لريادة الأعمال:

خلق الوظائف: بدون رواد الأعمال، لن تكون الوظائف موجودة، يتحمل رواد الأعمال مخاطر توظيف أنفسهم، ويؤدي طموحهم لمواصلة نمو أعمالهم إلى خلق وظائف جديدة، و مع استمرار نمو أعمالهم، يتم خلق وتوفير المزيد من الوظائف.

الابتكار: هناك عدد من أعظم التقنيات في مجتمعنا اليوم تأتي من الشركات الناشئة، تأتي التطورات التكنولوجية عند ظهور الحاجة إلى حل مشكلة، أو زيادة الكفاءة، أو تحسين العالم، من خلال زيادة كفاءة استخدام الموارد المتاحة. في الفترات التي تشهد تقدمًا أكبر في التكنولوجيا، عادة ما يكون هناك رايادي أعمال نود شكره على ما فعله.

صناعة التغيير: رواد الأعمال يحلمون بشكل كبير، لذلك بطبيعة الحال، فإن بعض أفكارهم ستحدث تغييراً عالمياً، قد ينشئون منتجاً جديداً يحل مشكلة ملحة، أو يواجهون التحدي لاستكشاف شيء لم يتم استكشافه من قبل، يهدف الكثير منهم إلى جعل العالم أفضل بمنتجاتهم أو أفكارهم أو أعمالهم.

يساهمون في خدمة المجتمع: رواد الأعمال غالباً ما يفعلون أكثر من أجل الصالح العام أكثر من الشخص العادي، فهم يكسبون المزيد من المال، وبالتالي يدفعون المزيد من الضرائب، مما يساعد في تمويل الخدمات الاجتماعية، كما أنهم من أكبر المتبرعين للجمعيات الخيرية والمنظمات غير الربحية لأسباب مختلفة، ويسعى البعض لاستثمار أموالهم في إيجاد حلول لمساعدة المجتمعات الفقيرة في الوصول إلى الأشياء الأساسية اللازمة لمعيشتهم، مثل مياه الشرب النظيفة والرعاية الصحية الجيدة.

المساهمة في تعزيز الدخل القومي: ريادة الأعمال تولد ثروة جديدة في الاقتصاد، إذ تسمح الأفكار الجديدة والمنتجات أو الخدمات المحسّنة من رواد الأعمال بنمو أسواق جديدة وثروات جديدة.

عندما لا يكون لديك شيء لتخسره والعديد لتكسبه، قم بالتجربة

لماذا يصبح الناس رواد أعمال؟

لكل ريادي أعمال سبب خاص به دفعه إلى أن يصبح سيد نفسه، سواء أكان رواد الأعمال بحاجة إلى مزيد من الحرية أو لإحداث تأثير، فإنهم جميعاً يشتركون في أنهم يتحكمون في نفسهم من خلال عيش حياتهم بشروطهم الخاصة.

فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل الناس يصبحون رواد أعمال:

لتغيير العالم: يسعى العديد من رواد الأعمال إلى جعل العالم أفضل، سواء كان رواد الأعمال يؤمنون باستكشاف الفضاء، أو القضاء على الفقر، أو إنشاء منتج عملي يساهم في تغيير قواعد اللعبة، فهم في نهاية الأمر يبنون علامة تجارية تساهم بخدمة الآخرين، كما يستخدم بعض رواد الأعمال أعمالهم كطريقة لزيادة رأس مالهم بسرعة وتوجيهها في خدمة قضاياهم النبيلة.

تكمن الفرص في داخل الصعوبات

إنهم لا يريدون رئيساً: غالباً ما يعاني رواد الأعمال من وجود رئيس، بعضهم يشعر بالإختناق والتراجع، وبعضهم يعاني من نقص الحرية الإبداعية، وآخرون منهم يشعرون أن لديهم طريقة أكثر فعالية للقيام بالأشياء لوحدهم، لذلك في نهاية الأمر، ينجذبون إلى ريادة الأعمال لتحقيق النجاح بشروطهم الخاصة.

يريدون ساعات عمل مرنة: ريادة الأعمال تحظى بشعبية لدى أولئك الذين يحتاجون إلى ساعات عمل مرنة، على سبيل المثال، غالباً ما يستمتع العديد من الأشخاص ذوي الإعاقة بريادة الأعمال، لأنها تتيح لهم العمل عندما يكونون قادرين على ذلك.

يريدون العمل من أي مكان: إلى جانب المرونة في ساعات العمل، تحظى ريادة الأعمال بشعبية بين أولئك الذين لا يرغبون في الإرتباط بموقع عمل معين، قد لا يرغب رواد الأعمال في العمل من نفس المكان كل يوم، لأن هذا يمكن أن يصبح مملاً مع مرور الوقت.

لا يمكنهم الحصول على وظيفة: يجد الكثيرون طريقاً إلى ريادة الأعمال عندما لا يتمكنون من الحصول على وظيفة، بدلاً من أن يهزمهم وضعهم، فإنهم يخلقون فرصاً جديدة لأنفسهم، قد يبدأ احد الخريجين الجدد من الجامعة متجراً عبر الإنترنت في الصيف التالي للتخرج لبناء سيرته الذاتية، وقد يبدأ رب الاسرة الذي تم تسريحه خلال جائحة كورونا شركة لضمان استمراره تلبية احتياجات أسرته.

بيئة العمل لا تتلائم مع قدراتهم: غالباً ما يقول رواد الأعمال إن بيئات الشركات المزدحمة تقيد نموهم وتطورهم، يمكنك تحديد ريادي الأعمال في بيئة الشركة حيث يحاول دائماً تطوير نفسه ويرى في نفسه قدرات مقيدة بطبيعة العمل وروتينه.

الطريقة الوحيدة للقيام بأشياء عظيمة هي أن تحب ما تقوم به

لديهم فضول وحماس: يحب رواد الأعمال معرفة إجابة السؤال، “ماذا سيحدث إذا …” إنهم تجريبيون ويحبون التعلم، يقرؤون كتب الأعمال بانتظام لتعزيز معرفتهم، لذلك بطبيعة الحال، فإن ريادة الأعمال تروق لهم لأن القيام بذلك يسمح لهم بالتعلم في أقصر وقت ممكن، و فضولهم وحماسهم يسمح لهم بالنمو المستمر.

إنهم طموحون: أولئك الذين يحبون الوصول إلى الأهداف الصعبة، خلقوا ليكونوا رواد أعمال، نظراً لعدم وجود حد لما يمكنهم تحقيقه، يجد رواد الأعمال باستمرار أن مشاريعهم تنمو بشكل أكبر وأفضل مما تم تخيله من قبل، وعندما تظهر العقبات، يجدون الحل البديل لهدفهم، فهم ببساطة لا يمكن إيقافهم.

اقرأ أيضاً: الاقتصاد الدائري والابتعاد عن الاقتصاد الخطي

اقرأ أيضاً: الاقتصاد التشاركي: من عالم الامتلاك الى عالم التشارك

أنشّر معنا

اذا كان لديك مقال وترغب بنشره، أرسله لنا وسيتم نشره بأسرع وقت

جميع الحقوق محفوظة لموقع اقتصاديو العرب © 2021

%d مدونون معجبون بهذه: