اقتصاديو العرب

معايير المحاسبة والابلاغ المالي

معايير المحاسبة والإبلاغ المالي الدولية

نتيجة للتطورات الاقتصادية الهائلة التي يشهدها العالم أدرك المسؤولون والمهتمون بمهنة المحاسبة أهمية وجود معايير محاسبية لتكون المرشد في تحديد الطرق المناسبة لقياس الأحداث المالية وعرضها والافصاح عنها في القوائم المالية، حيث سنلقي الضوء في هذا المقال على كل من معايير المحاسبة الدولية ومعايير الابلاغ المالي، وسنتحدث في مقال لاحق عن الافصاحات المحاسبية.

منذ سنة 1979 ولغاية سنة 2001 تولت لجنة معايير المحاسبة الدولية مسؤولية وضع المعايير الدولية وفي سنة 2001 تم استبدال لجنة معايير المحاسبة الدولية (IASC) بمجلس معايير المحاسبة الدولية (IASB) وأصبح هو المسؤول عن وضع المعايير الدولية وسميت المعايير الصادرة عنها معايير التقارير المالية الدولية.

اقرأ أيضاً: الإفصاح المحاسبي

اقرأ أيضاً: حوكمة الشركات: التعريف، والمبررات، والأهمية، والمبادئ، والأهداف

اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن السندات السيادية؟

تعريف معايير المحاسبة الدولية

هي نماذج أو إرشادات عامة تؤدي إلى توجيه وترشيد الممارسة العملية في المحاسبة والتدقيق أو مراجعة الحسابات.

وقد عرفت لجنة معايير المحاسبة الدولية (IASC)  المعايير المحاسبية على  أنها “قواعد إرشادية يستند إليها المهنيون لدعم إجتهادهم وإستلهام حكمتهم، ولكنها لا تلغي الحكمة أو الإجتهاد، انها هي وصف مهني رفيع المستوى للممارسات المهنية المقبولة قبولاً عاماً، و تهدف إلى تقليل درجة الإختلاف في التعبير أو الممارسة في الظروف المتشابهة، وتعتمد كإطار عام لرفع نوعية وكفاءة العمل الفني ولتحديد طبيعة وعمق المسؤولية المهنية”

اقرأ أيضاً: اقتصاد المعرفة

أهمية معايير المحاسبة الدولية

إن وجود المعايير المحاسبية يعزز موضوعية المخرجات المحاسبية، حيث أن موضوعية القياس التي تتطلبها المحاسبة لا يمكن تحقيقها إلا بوجود إطار نظري متكامل يحكم عملية التطبيق، وعليه تتمثل أهمية معايير  المحاسبة الدولية في مايلي:

  • تسمح بتقديم الواقع الإقتصادي عن تعاملات المؤسسة، وإعطاء صورة صادقة عن المؤسسة في لحظة تقديم المعلومة عنها وفق نظرة إقتصادية ومالية وليس وفق نظرة قانونية.
  • إيجاد لغة محاسبية مشتركة وموحدة تلقى قبولاً وطنياً ودولياً لتوحيد المعالجات المحاسبية، وإستبعاد التناقضات القائمة في نطاق المحاسبة بين الدول.
  • تسهيل مهمة مصالح الضرائب في مختلف الدول بالنظر إلى التنسيق في تطبيق أساليب الإعتراف بالإيرادت والتكاليف.
  • إن عملية تبني معايير المحاسبة الدولية سوف يسمح للشركات المتعددة الجنسيات بتصميم نظام متكامل للمعلومات، يربط نشاط الشركة الأم بنشاط جميع فروعها التابعة لها.
  • بدون وجود لهذه المعايير المحاسبية سوف يكون هناك ما يشبه الفوضى المحاسبية حيث أن الإختلافات سوف تكون كبيرة بين المحاسبين في معالجة نفس الممارسات المحاسبية.

اقرأ أيضاً: ريادة الأعمال: المفهوم، والأهمية، ولماذا يصبح الناس رواد أعمال؟

أهداف معايير المحاسبة الدولية

يتم إصدار معايير محاسبية الدولية وذلك لمجموعة من الأهداف تتمثل في:

  • إعداد ونشر معايير المحاسبة التي يتم الإسترشاد بها عند إعداد القوائم والبيانات المالية بما يحقق المصلحة العامة مع العمل على القبول الدولي لهذه المعايير وتطبيقها عالمياً.
  • العمل على التحسين والتنسيق بين الأنظمة والقواعد والإجراءات المحاسبية المرتبطة باعداد وعرض القوائم المالية.

اقرأ أيضاً: استشراف المستقبل

خصائص معايير المحاسبة الدولية

تتميز المعايير المحاسبية بمجموعة من الخصائص أهمها:

  • قدرتها على تحقيق الإجماع، خاصة بعد الإصلاحات الأخيرة التي عرفتها هيئة المعايير المحاسبية الدولية التي نتج عنها توسيع مجال الإستشارة، دون إهمال وجهة نظر الهيئات الوطنية.
  • قوتها التي إكتسبتها من خلال التوفيق بين التباين الذي يميز الممارسة المحاسبية الوطنية، حيال المواضيع التي تكون مجالاً للمعايير، وهو ما أكسبها نوعية عالية من الجودة.
  • مرونتها نتيجة لما تقدمه من حلول ترضي مختلف مستعمليها، إذ أن أهم ما يميز المعايير ليس ما تسمح به، بل ما تمنعه، بالإضافة الى أنها غير إجبارية لانها ليست لها صفة القانون أو التنظيم.
  • تقوم على مبدأ إسنقلالية المحاسبة عن البيئة القانونية والجبائية.
  • تعتمد مبدأ أولوية الميزانية على جدول حسابات النتائج.
  • تعتمد مفهوم القيمة الحالية بهدف معرفة أثر عنصر الزمن في عملية تقييم الأصوال والخصوم.

اقرأ أيضاً: تطور التكنولوجيا والاقتصاد

الإبلاغ المالي الدولي

تعريف معايير الإبلاغ المالي

تعد معايير الإبلاغ المالي الدولية تفسيرات محاسبية صادرة عن مجلس المحاسبة الدولية تهدف الى توفير معلومات ذات جودة عالية وتتمتع بالشفافية وقابلة للمقارنة في البيانات المالية والتقارير المالية الأخرى لمساعدة المستثمرين في أسواق المال العالمية والمستخدمين للمعلومات المالية في اتخاذ القرارات الاقتصادية.

اقرأ أيضاً: الثور والدب: وحوش الأسواق المالية

أهمية تطبيق معايير الإبلاغ المالي الدولية

يرى الكثيرون أن تطبيق معايير الإبلاغ المالي الدولية أصبح أمراً لابد منه ويستندون في هذا على عدد من  الأسباب والعوامل والتي يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • جعل البيئة المحلية جاذبة للاستثمار بشتى أنواعه حيث يرى الكثيرون أن المستثمر الأجنبي يعتمد ويثق في القوائم المالية المبنية على معايير المحاسبة الدولية والتي تمكنه وبأقل تكلفة بمقارنتها مع مثيلاتها بالدول الأخرى.
  • عملية تطبيق معايير الإبلاغ المالي الدولية توفر مناخ استثماري ملائم يتوفر فيه الأمن الديمقراطية الشفافية في المعلومات المالية، وشفافية النظم القانونية والجبائية المشجعة مما يساعد في جلب الاستثمارات الأجنبية وقدرة المؤسسة على تقديم صورة صادقة عن وضعها المالي وقياس كفائتها ومعرفة التغييرات في وضعيتها المالية في مقابل الالتزامات القانونية.
  • إن القوائم المالية التي ستعد بناءً عن معايير المحاسبة الدولية سيكون لها أثر إيجابي علي متخذي القرار والمستخدمين.
  • الحاجة المتزايدة إلى رأس المال لتنفيذ النشاطات الاقتصادية المختلفة وحاجة الممولين والمستثمرين إلى المعلومات المالية عن شركات أسهمهم في البورصات العالمية، فعليه وجب تطبيق معايير محاسبية موحدة حتى يتسنى لهؤلاء المستثمرين فهم المعلومات المالية.
  • تطبيق معايير الإبلاغ المالي يساهم في نهوض أي دولة بشكل عام وجعل مؤسساتها تتنافس منافسة إقليمية ومحلية وعالمية، حيث أن له أثر إيجابي كبير على عولمة الشركات وضبط الممارسة المهنية فيها حتى تكون بشكل أخلاقي والذي يساعد في الحد من الفساد المالي.

اقرأ أيضاً: البيانات الضخمة وواقعها في البلاد العربية

اقرأ أيضاً: التنمية المستدامة- الجزء الأول

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع اقتصاديو العرب © 2021

%d مدونون معجبون بهذه: