اقتصاديو العرب

scam, atm, security

التكدس المصرفي في الاقتصاد المصري: الاسباب والحلول

بقلم، محمد عبد العظيم أحمد محمد

مدرس الاقتصاد المساعد قسم الاقتصاد أكاديمة السادات للعلوم الادارية، عضو جمعية الاقتصاد السياسي والاحصاء والتشريع، باحث اقتصادي ومسؤل الراصد الاعلامي بالمجموعة العربية للإعلان بجاردينيا(سابقا)، عضو نقابة التجاريين.

لا يخفي علي المتعاملين مع القطاع المصرفي حجم تكدس العملاء داخل القطاع المصرفي المصري، وجاءت فترة فيروس كورونا والتي لم تنتهي بعد، لتلقي بجميع العملاء علي الارصفة خارج البنوك لتكشف حجم التكدس الموجود داخل القطاع المصرفي، حتي يندهش المارة من حجم العملاء، وفي الحقيقة لم تسلم ماكينات الصرف الالي (ATM) من الازدحام الشديد، فالجميع يعاني عند حصوله علي الخدمات المصرفية  في الاقتصاد المصري سواء من داخل الفروع أو من خلال البنوك الالكترونية، ويستهدف هذا المقال القاء نظرة تحليلية علي بعض مؤشرات القطاع المصرفي التي تبدو من وجهة نظر الباحث بأنها أحد الاسباب الرئيسية في تكدس عملاء القطاع المصرفي المصري، ولعل أبرز تلك المؤشرات التي اعتمد الباحث في تحليها لاسيما في هذا المقال، ماكينات الصرف الالي وعدد فروع البنوك التجارية التي تتاح لكل 100 ألف بالغ.

 ولعل التساؤل المطروح في تلك المقالة ما هي عدد ماكينات الصرف الالي في الاقتصاد المصري لكل 100 ألف من البالغين؟ وهل هذا يتناسب مع المعدلات العالمية؟ أما اننا أمام واقع وتحدي كبير يحتاج إلي تغيير؟ وماهي عدد فروع البنوك التجارية لكل 100 ألف من البالغين؟ وهل يتناسب هذا المعدل مع المعدل العالمي؟

أما المؤشر الأول، وهو عدد ماكينات الصرف الالي في الاقتصاد المصري لكل 100 ألف بالغ، يتاح علي المستوي العالمي كما هو موضح في الجدول رقم (1)

الجدول رقم (1) : ماكينات الصرف الالي لكل 100 ألف بالغ خلال الفترة (2004-2018) مصر، العالم، والامارات،والسعودية،  والمملكة المتحدة، ومنطقة ماكاو الادارية الخاصة (الصين)

السنةمصرالعالمالاماراتالسعوديةالمملكة المتحدةمنطقة ماكاو
20042.618.318.330.3 54.4
20053.315.942.135.2117.754.6
20064.419.038.340.2120.965.1
20075.425.739.446.8125.887.0
20086.427.240.550.9125.6113.4
20097.628.252.851.8121.2130.8
20108.629.050.750.1122.0139.0
20119.230.053.950.6123.5152.9
201210.331.956.954.9125.9175.1
201310.934.658.753.5128.5213.3
201412.036.060.956.2129.5219.0
201513.737.364.156.3131.3246.3
201615.639.065.063.7129.6282.0
201717.639.864.965.7128.1313.1
201818.641.663.973.0115.7324.6
المصدر: (قاعدة بيانات البنك الدولي علي شبكة المعلومات الدولية الانترنت)

يتبين من الجدول رقم (1) أن مصر شهدت تطورا في عدد ماكينات الصرف الالي التي تتاح لنحو 100 ألف بالغ خلال الفترة (2004-2018)، اذ ارتفع ذلك العدد من نحو 2.6 ماكينة صرف آلي لنحو 100 ألف بالغ عام 2004، لنحو 18.6 ماكينة صرف آلي لنحو 100 ألف بالغ عام 2018، ومع ذلك يظل هذا المعدل أقل من المعدل العالمي،  كما يٌلاحظ أن هذا المعدل أقل من عدة دول مثل الامارات والمملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة، ولغرض تبسيط ذلك علي القارئ يمكن الاعتماد علي بيانات المؤشر في عام 2018 وهو العام الاحدث في البيانات المتاحة، كما هوموضح في الشكل رقم (1)

الشكل رقم (1): ماكينات الصرف الالي لكل 100 ألف بالغ لعام 2018

مصر، العالم، والامارات،والسعودية، والمملكة المتحدة، ومنطقة ماكاو الادارية الخاصة (الصين)

المصدر: (قاعدة بيانات البنك الدولي علي شبكة المعلومات الدولية الانترنت)

يتضح من الشكل السابق أن مصر لازالت مؤشراتها منخفضة للغاية في عدد ماكينات الصرف الالي لكل 100 ألف بالغ، ففي عام 2018 كانت مؤشرات الدولية توضح تمتلك نحو 18.6 ماكينة صرف آلي لنحو 100 ألف بالغ مقارنة بنحو 41.6 علي المستوي العالمي ونحو63.6 في الامارات ونحو 73 في السعودية ونحو 115.7 في المملكة المتحدة ونحو 324.6 في منطقة ماكاو الادارية الخاصة بالصين والأعلي عالمياً في هذا العام، لذا وجب التنوية إلي ضرورة العمل إتاحة المزيد من ماكينات الصرف الآلي للوصول إلي المعدلات العالمية، وتيسير اجراءات حصول العملاء علي الخدمات المصرفية الكترونياً.

المؤشر الثاني، هو عدد فروع البنوك التجارية لكل 100 ألف بالغ، وهو مؤشر يٌتاح ايضا علي المستوي العالمي، كما هو موضح في الجدول رقم (2)

الجدول رقم (2): فروع البنوك التجارية لكل 100 ألف بالغ خلال الفترة (2004-2018)

مصر، العالم، والامارات،والسعودية، والمملكة المتحدة، ومنطقة ماكاو الادارية الخاصة (الصين)

السنةمصرالسعوديةالاماراتالعالممنطقة ماكاوالمملكة المتحدة
20043.778.1315.089.7934.4529.03
20053.787.8613.3310.5534.1628.32
20063.897.9512.6411.0535.8226.43
20074.198.0112.1911.6235.8126.38
20084.428.0312.3411.7036.0826.03
20094.558.3111.8511.0736.1425.42
20104.578.3711.7210.9835.9824.71
20114.588.3011.6911.4036.5224.06
20124.548.1911.9611.5736.1922.09
20134.558.1912.3711.9636.7025.14
20144.558.5212.7112.3337.46 
20154.608.5712.7311.9737.74 
20164.738.5412.2912.4137.43 
20174.858.4911.1912.0538.89 
20184.958.3210.6512.7339.47 
المصدر: (قاعدة بيانات البنك الدولي علي شبكة المعلومات الدولية الانترنت)

يتبين من الجدول رقم (2) أن مصر شهدت تطورا في عدد فروع البنوك التجارية التي خدماتها لكل 100 ألف بالغ، اذ ارتفع هذا المعدل من نحو 3.77 عام 2004 لنحو 4.95 عام 2018، وإن كان لازال هذا المعدل أقل من المعدل العالمي ومن نظيره في بعض الدول مثل السعودية والامارات والمملكة المتحدة ومنطقة ماكاو الادارية الخاصة (الصين)، ولغرض التبسيط علي القارئ يمكن الاعتماد علي بيانات المؤشر في عام 2018 العام الاحدث في البيانات المتاحة كما هوموضح في الشكل رقم (2)

الشكل رقم (2): فروع البنوك التجارية لكل 100 ألف بالغ عام 2018

مصر، العالم، والامارات،والسعودية، والمملكة المتحدة، ومنطقة ماكاو الادارية الخاصة (الصين)

المصدر: (قاعدة بيانات البنك الدولي علي شبكة المعلومات الدولية الانترنت)

يتضح من الشكل رقم (2) أنخفاض مؤشر فروع البوك التجارية لكل 100 ألف عميل في مصر لعام 2018 مقارنة بالمعدل العالمي وبعض الدول المختارة، اذ يٌتاح لكل 100 ألف بالغ في عام 2018 في مصر أقل من نحو 5 فروع، مقارنة بأكثر من نحو 8، 10، 12، 39 فرع تجاري لكل 100 ألف من السكان البالغين في السعودية، والامارات، وعلي المستوي العالمي، ومنطقة ماكاو الإدارية الخاصة (الصين).

ومما سبق يمكن القول أن القطاع المصرفي المصري لازال يمثل بعض التحديات الحقيقية، ومنها انخفاض عدد ماكينات الصرف الالي وعدد فروع البنوك التجارية لكل 100 ألف من البالغين مقارنة بالمعدلات العالمية، ومن ثم وجب التنويه إلي الاهتمام والعمل علي تطوير القطاع المصرفي بفتح المزيد من فروع البنوك التجارية، وكذلك التوسع في البنوك الالكترونية أي التوسع في ماكينات الصرف الآلي.

فكرتين عن“التكدس المصرفي في الاقتصاد المصري: الاسباب والحلول”

  1. Pingback: تطور التكنولوجيا والاقتصاد - اقتصاديو العرب

  2. Pingback: الأزمات المالية: مفهومها، وأنواعها، وأسبابها - اقتصاديو العرب

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: